الاسلام في تركيا- بين التراث و الحداثة (Modernite ve Gelenek Arasında Türkiye'de İslam)


Creative Commons License

Aktay Y.

Dar al-Ahliya- Akyol Yayıncılık, Bayrut, 2022

  • Publication Type: Book / Research Book
  • Publication Date: 2022
  • Publisher: Dar al-Ahliya- Akyol Yayıncılık
  • City: Bayrut

Abstract

قبل أكثر من 14 قرناً، نزل القرآن الكريم في شبه الجزيرة العربية على
النبي محمد (
) باللغة العربية، ومع ذلك، كان موجهاً لجميع البشر على اختاف ألسنتهم وأعراقهم.

كان واضحاً من البداية أن رسالة النبي محمد () تستهدف جميع
شعوب العالم، العربية وغير العربية، وهو ما بدأ محمد (
) تنفيذه بعد الهجرة.

بعدأناستقرالنبيعليهالسامفيالمدينةالمنورة،أرسلالُرسلإلى هرقل عظيم الروم، وكسرى ملك الفرس، وغيره من قادة الأمم والشعوب في ذلك الزمان، داعياً إياهم إلى الإسام، ومنذ ذلك الحين، وجد الإسام طريقه إلى العالمية، وأظهر قدرته على الانتشار السريع حتى وصل إلى بيزنطة وفارس وأفريقيا والصين، بعد وقت قصير من وفاة الرسول ()

عن طريق الفتوحات الإسامية العظيمة.

وصول الإسام إلى الأمم الأخرى، وقبول الشعوب له بسرعة وسهولة،

يظهر مدى عالمية رسالة الإسام، وأنه لا يقتصر على العرب، بخاف بقية

الرسالات التي سبقته، والتي كانت غالبا ما تستهدف أقواما محددين، يقول

تعالى (ڭۇۇۆ)، ويقول سبحانه (ڄڄڄ

ڄ) والعديد من الآيات الأخرى التي تبين أن الله أرسل المرسلين

إلى أقوام محددين، وجاء كل رسول بلسان قومه(ڳڳڳڳڱ ٍ

ڱڱ)يخاطبهم بلغتهم، وكان الإسام حالة خاصة، فبالرغم من أنه نزل باللغة العربية، إلا أنه خاطب كل الأمم والشعوب، بغض النظر عن لغتهم، يقول تعالى للرسول (ک ک گ گ گ گ)